1316 AD

المصحف المملوكي من القرن الرابع عشر

نبذة عن المصحف المملوكي:

  • هو مصحف من مقتنيات اوقاف طرابلس يعود للعصر المملوكي بناء على التاريخ المسجل في حرد المتن وهو عام 715 هجرية.
  • وقد كتب في عصر ((السلطان المملوكي أبوالمعالي ناصر الدين محمد ابن المنصور قلاوون)) والتاريخ متزامن مع تاريخ أمر السلطان ببناء الأروقة الداخلية المطلة على صحن الجامع.
  • وقد إنتقلت ملكية المصحف إلى إدارة أوقاف طرابلس والشام منذ فترة بعيدة غير معروفة.
  • المصحف تعرض لعملية ترميم سابق منذ فترة بغ تعدت المائة عام وذلك بناء على نوعية الورق واللاصق المستخدمين في ذلك الترميم ثم تعرض للقص وإعادة التجليد مرة أخرى منذ ما يزيد عن الأربعين عاماً.
  • أدى ذلك الترميم والقص إلى حدوث تلف شديد ودمار للعديد من السمات والعناصر الفنية المكونة لذلك المخطوط مما تسبب بتشويه الأصل.
  • يتكون المصحف من عدد 346 ورقة بابعاد 32 عرض – 45.2 طول- 11.5 سمك للمصحف.

أ – مظاهر التلف بالغلاف الجلدي للمصحف

الغلاف المستحدث للمصحف تالف كلياً وغير مناسب لحفظ المخطوط.

ب – مظاهر التلف بالمخطوط

  • قص بكل أطراف المصحف مما ترتب عليه ضياع جزء كبير من الزخارف المذهبة الأصلية بإطارات المخطوط وذلك بمقدار 1.1 سم من أعلى 0.9 سم من أسفل و 2.6 سم من حافة المخطوط.
  • إجراء ترميم زائد عن مساحة الأوراق بصورة مشوهة بمقدار وزن.
  • تغطية العديد من عناصر المصحف المخطوط الأصلية بالترميم الحديث.
  • ضياع التجليد الأصلي للمصحف لإستبداله في مرحلة التجليد المستحدث للمخطوط تزامنا مع ما تم من قصه.
  • تمزقات مختلفة بالأوراق الداخلية للمصحف وضعف شديد بأطراف الأوراق.
  • تلف وثقوب حشرية ناحية الكعب.
  • فقدان كافة معالم الخياطة الأصلية للمصحف والحبكة الأصلية وضياع أوراق البطانة.
  • اتساخات ترابية متنوعة الكثافة، وجود بقع مائية مختلفة الكثافة بالعديد من صفحات المصحف.
  • تلف بأحبار العديد من الصفحات ناتج عن انحلال الأحبار الأصلية وخاصة الملونة للبقع المائية.
  • تلف في الصفحات المميزة والغنية بالزخارف والتذهيب بأول وآخر المخطوط.

خطوات الترميم والتجليد

1- الترميم

  • تنظيف مبدئي للمصحف المخطوط.
  • فك الخياطة القديمة مع تسجيل خريطة لملازم المصحف المخطوط وإزالة الغراء المتكلس على كعب ملازم المصحف.
  • توثيق حالة المصحف مع عملية الفك بإستخدام نموذج مجهز لكافة مظاهر التلف المحتمل وجودها.
  • علاج البقع والاتساخات العميقة.
  • إزالة الترميم السابق.
  • إزالة بقايا الغراء المستخدم في تثبيت الترميم السابق.
  • صناعة أوراق مطابقة للون والسمك المستخدم في المصحف المخطوط لإستخدامها في الاستكمال .
  • إستكمال الأوراق الناقصة وتدعيم حواف الأوراق الضعيفة.
  • تدعيم كعوب الأوراق المتآكلة بمنتصف الملازم.

2- التجليد

  • إعادة خياطة المصحف المخطوط طبقاً للتقنية المستخدمة قديماً في صناعته باتباع خريطة التوثيق المجهزة أثناء الفك.
  • إعادة بناء حبكة الخياطة القديمة طبقاً للأسلوب المستخدم قديماً.
  • صنع غلاف جديد من الجلد الطبيعي يتناسب مع حجم المصحف وطبقاً للطراز التاريخي المستخدم في تلك الحقبة المملوكية مع مراعاة تنفيذ نفس البصمات التاريخية والزخارف بالغلاف، أو إعادة استخدام أحد الأغلفة القديمة المناسبة لمخطوط مملوكي .
  • صنع بطانة داخلية للغلاف من ورق القطن الطبيعي.
  • خياطة المصحف وخياطة الحبكة الملونة بإستخدام خيوط مناسبة.
  • تجميع المصحف مع الغلاف بعد الإنتهاء من الترميم والتجليد.
  • صناعة حامل عرض متحفي مناسب لحجم المصحف وصالة العرض.