1761 AD

نوافير المياه القديمة

سبيل مياه رقية دودو من القرن الثامن عشر

إستعادت الآن رقية دودو قطب عظمتها الأصلية. يعتبر من بين أفخم الصروح التي تعود إلى القرن الثامن عشر والتي لا تزال قائمة في القاهرة الإسلامية وهو مثال نادر على العمارة العثمانية المتأثرة بالروكوكو.

شيدته بدوية شاهين عام 1761 كعمل خيري تخليداً لذكرى ابنتها رقية دودو. يحتوي الداخل على سقف خشبي مطلي عليه العديد من النقوش، بينما زُينت واجهته الخارجية ببلاط خزفي ومظلة خشبية وأقواس مُتجزأة ومقرنصات بالإضافة إلى زخرفة هندسية ونباتية غنية محفورة في الحجر.